الدرس الأول
تخطيط وبناء أعمالك (أعده يان لوبلنسكي - ألمانيا)
المحاضرة الإلكترونية


مقدمة:

موضوع مثير، وضيوف ملهمون، وكتابة جذابة، ومحرر يحب أعمالك. لماذا لا تكون كل تغطية إعلامية علمية هكذا؟ لأن الحياة صعبة، وكذلك الإعلام العلمي. تحتاج الأمور المعقدة على الأقل أن تفهم وتوضع في سياقها، بينما شخصيات العلماء ربما لا تساعد على إجراء مقابلات سلسة. وبالطبع فإن المحررين والقراء ليس من السهل إرضائهم. في هذا الدرس نعرف أن جزءاً مهماً من الإعلام العلمي الاحترافي يتكون من التخطيط لعملك وبنائه منذ البداية.

يقع الإعلاميون العلميون- حتى أصحاب الخبرة منهم- في الحب من أول نظرة: دواء جديد لعلاج الدرن...لابد أن أكتب عنه. المادة المعتمة...يا له من غموض مثير. جهاز كمبيوتر محمول لكل طفل...نحتاج إلى أن نناقش هذا الأمر. لكن الكتابة العلمية الناجحة لا تأتي فقط بالعثور على موضوعات مثيرة. إن الكتابة العلمية تدور حول تلك الأسئلة: كيف يمكنني أن أركز عملي؟ كيف يمكنني أن أخطط وأسوًق وأقدم تغطية إعلامية علمية؟

حينما تنتهي من هذا الدرس ستكون قد حظيت بنظرة جديدة على المنافذ الإخبارية والجمهور، والزاوية الإخبارية للتغطية الإعلامية. وسوف تكون أكثر ألفة مع مفهوم "العبارة البحثية"، والتي سوف تساعدك على بناء بحثك وكتابة تغطيتك الإعلامية. وسوف تحصل على مقدمة مختصرة حول مفاهيم الكتابة الحكائية والعبارة السردية.



الصفحة الرئيسية للدورة الإلكترونية || الصفحة التالية للمحاضرة الإلكترونية الأولى