الدرس السابع: الكتابة حول السياسات العلمية




7-13: إجابات أسئلة التعلم الذاتي

التدريب الأول: التقاط أفكار لمقالات حول السياسات العلمية

1) في أي من التجمعات التالية يمكن أن تحصل على أخبار حول سياسة علمية جديدة؟

أ‌. في تجمع سياسي يتحدث فيه أحد المرشحين لمنصب حكومي.

ب‌. في اجتماع سنوي لوزارة أو وكالة حكومية مختصة بالعلوم.

ج. خلال زيارة يقوم بها رئيس وزراء لدار أيتام.

د. في دورية فصلية مخصصة للرياضيات النظرية.

هـ. في مؤتمر صحافي لمايكروسوفت حول سياستها السنوية.

الإجابة: (أ) و (ب) و (هـ). فيما يخص الإجابة (ج)، رغم أن رئيس الوزراء قد يكون مصدراً رئيسياً للقرارات السياسية الرئيسية، إلا أنه غالبا لن يصرح بها خلال زيارته لدار أيتام. فيما يخص الإجابة (د)، فالمرجح أن دورية الرياضيات النظرية تكون شديدة التخصص. كما أن معدل نشرها (ربع أو نصف سنويا) يجعلها منتدى أقل جاذبية لنشر المواد الخبرية المتعلقة بالسياسات العلمية.

2) طلب منك محررك تغطية المؤتمر الدولي الـ 50 للأحياء الدقيقة. وفي الجلسة الافتتاحية، تألفت قائمة المتحدثين الرئيسيين من رئيس وزراء الدولة المضيفة، رئيس الجمعية الدولية للأحياء الدقيقة، نائب وزير الصحة في البلد المضيف، رئيس الجامعة التي ينعقد المؤتمر في أروقتها، وأحد علماء الأحياء المرموقين الحائزين على جائزة نوبل. من في ظنك سيكون مصدر "الأخبار"؟ رتب المتحدثين في قائمة تنازلية حسب فرص كل منهم أن يكون مصدر مادة خبرية لصحيفة أو مجلة أو محطة تليفزيون. أوضح نوع الأخبار التي قد يدلي بها كل من المتحدثين.

مفتاح الإجابة: تستطيع أن ترتب قائمتك تنازليا على النحو التالي: نائب وزير الصحة، فرئيس الوزراء، فرئيس الجامعة المستضيفة، فرئيس الجمعية الدولية للأحياء الدقيقة، فعالم نوبل.

تفترض الإجابة أن المنفذ الإعلامي الذي تعمل لديه في البلد المضيف ليس متخصصا. ورغم أن لرئيس الوزراء منصبا سياسيا عاليا، إلا أنه قد لا يكون مُلمّا بتفاصيل السياسات العلمية، لأنها تحتاج المتخصصين. ولهذا فإن نواب وزراء الصحة يكونون غالبا أكثر اطلاعا وعلما فيما يخص شئون الأوبئة في بلدانهم. ومن المرجح أن تحوي حواراتهم وأحاديثهم للصحافة مادة أكثر خبرية. ومن ناحية أخرى، الأرجج أن يدلي رئيس الجامعة المحلية بتصريحات أكثر قابلية للاستفادة الصحافية من رئيس الجمعية الدولية، إذ الأول أكثر صلة بالظروف الصحية في بلده من الثاني.

وتذكر أن ما تَقَدّم ليس بالطبع الإجابة الوحيدة الممكنة. فالأمر يعتمد على تفضيلات المنفذ الإعلامي الذي تعمل لديه، وكذاعلى شخصيات المتحدثين، وعلى عوامل أخرى.

التدريب الثاني: التقاط زوايا صحافية لتناول السياسات العلمية

3) افترض أنك تعمل لدى وسيلة إعلام غير متخصصة وقرأت المقولات التالية. أيها يستحق الانتباه كمصدر ممكن لمقال حول السياسات العلمية؟

أ‌. عالم جيولوجيا شهير يشكو من ضآلة التمويل المخصص لمجاله.

ب‌. باحثة بمجال الأوبئة (epidemiology) تحذر من عواقب وخيمة في بلدها خلال أشهر معدودة إن لم يُطور مصل ضد فيروس أنفلونزا الطيور .

ج. باحث في مجال الأحياء يقول أن أبحاث الخلايا الجذعية واقعة تحت تقييد صارم غير مُبرر، وأن هذا النوع من الأبحاث يجب ألا يُخضع لكل تلك القيود الأخلاقية.

د. وزير للعلوم يدعو لأن تكون بلده أكثر تشجيعا للابتكار واعتمادا عليه، في التعليم والنشاط والاقتصادي وغيرها.

هـ. عالم يرأس مشروعا كبيرا حول البروتينيات (proteomics) يشكو أن التمويل الموعود لمشروعه تحول إلى برامج بحثية أخرى.

مفتاح الإجابة: سواء كان المنفذ الإعلامي الذي تعمل به متخصصا في العلوم أو غير متخصص، فمعيار اختبار هذه المقولات واحد: أن تقرر أيها أكثر تحديدا وأكثر خبرية (أكثرة جدة) من غيرها. ثم تتخير من بين تلك التي تخطت المعيار الأول الموضوعات الأكثر صلة بالحياة اليومية للأفراد. وبأخذ هذه المعايير في الاعتبار، فوباء أنفلونزا الطيور في المقولة (ب) يحصل على أعلى النقاط ليحظى بالتغطية. أما المقولات في (أ) و(د) فغير محددة وفضفاضة. أما المقولة (ج) فتدور بعقول باحثين كُثُر، وإن لم يعبر عنها صراحة إلا نفر قليلون. فإن كان الباحث المذكور قد صرح به، وذكر مبرراته على ذلك، فإن تلك المقولة ربما تستحق الكتابة عنها، ولكن في صحف أو وسائل إعلام أكثر تخصصا. أما المقولة (هـ) فقد تكون بداية مقال جيد. ولكنها فكرة تم تناولها كثيرا، ويهتم بها الباحثون أكثر من عموم القراء.

التدريب الثالث: إجراء الحوارات الصحافية والكتابة من الزاوية العلمية

4) افترض أنك حضرت اجتماعا محدودا حول التعاون العلمي الدولي، وهناك سمعت من مسؤول بوزارة للعلوم أن وزارته تعد سياسة لتضييق مشاركة الباحثين الأجانب في الأبحاث الممولة من حكومته. بفرض أن هذا الاجتماع يحوي مشاركين من كل الأطياف – صناع سياسات، باحثون في السياسات، علماء – حدد ثلاثة تجري معهم حوارات، وأعد أسئلة قصيرة لهم حول تلك السياسة التي بلغك نبؤها. تذكر أنه ليس لديك سواء دقائق معدودات.

مفتاح الإجابة: للمضي قدما على مسار إنتاج مقال حول ذلك، سل المتحدث عن توقيت إعلان السياسة الجديدة، والمدة المقترحة لتطبيقها. فإذا رفض المسئول الرسمي إجابة أسئلتك (وهذا ما سيحدث غالبا)، فربما تحتاج لأن تتحدث مع أحد الباحثين المختصين بالسياسات العامة لتتعرف على المزيد حول السياسة المقترحة. وربما يكون مفيدا أن تركز أسئلتك على فرص تمرير هذه السياسة المقترحة، ومتى وكيف ستؤثر على المجال البحثي في البلد (أو اتحاد البلدان)الذي ستطبق فيه. ومفيد أيضا أن تعثر ضمن الحضور على عالم ذو صلات دولية ممن ستؤثر السياسة المقترحة على عملهم. إذاً على قمة هرم أولوياتك أن تتحدث مع متخصص في شؤون السياسات العامة، وخاصة السياسات العلمية. يتلو ذلك، أهميةً، الحديث مع علماء أو باحثين ممن يمثل التعاون البحثي العابر للحدود جزءا من عملهم.

التدريب الرابع: التعامل مع المعلومات التي قد تثير الجدل

5) أخبرك أحد المصادر أن العلماء يعارضون مشروعاً ضخماً يكلف بلايين (مليارات) الدولارات لأنه قد يؤدي إلى نتائج بيئية كارثية. ولكن ليس ثمة من يتحدث صراحة حول هذا المشروع. أي السبل تسلك مبدئياً لتصل لمعلومات هامة، وموثوقة، حول المشروع؟

أ‌. أن تطلب مقابلة رسمية مع المسؤولين الوزاريين عن المشروع.

ب‌. أن تبحث عبر محرك جوجل الأكاديمي (Google Scholar) بكلمات مفتاحية ذات صلة بالمشروع وآثاره المحتملة.

ج. أن تتصفح موقع الوزارة الممولة للمشروع.

د. أن تقرأ التقارير الصحافية الدولية ذات الصلة.

هـ. أن تتصفح مواقع وكالات الأمم المتحدة.

الإجابة: من المفيد بدايةَ أن نتبع الخطوتين (ب) و(د). الإجابتان (أ) و(ج) لا تعدان بالكثير لأن من المستبعد أن تقوم الوزارة الممولة للمشروع بالكشف عن أية معلومات سلبية حوله. الإجابة (هـ) أيضا غالبا لن تكون مفيدة لأن الأمم المتحدة تأخذ دوما جانب الحذر، وتتحاشى التعليق على الشؤون الداخلية لأعضائها.



الصفحة الرئيسية للدورة الإلكترونية | أسئلة التعلم الذاتي | إجابات أسئلة التعلم الذاتي | مقترحات ختـامية