الدرس السابع: الكتابة حول السياسات العلمية




7-14: مقترحات ختـامية

المقترح الأول: التقاط زاوية صحافية للكتابة عن السياسات العلمية

لو أنك بصدد الكتابة عن احتمال اصطدام نيزك بالأرض، فكيف تتناول ذلك من منظور يتناول السياسات العلمية؟

إليك مقترحا لإنجاز ذلك:

رغم أن التصادم المحتمل ينطوي على أبعاد فيزيائية وتكنولوجية، إلا أن القضايا المجتمعية ستكون ذات أهمية فائقة لدى معظم القراء، خاصة إذا كنت تكتب للجمهور العام. فمثلا، لو كان احتمال التصادم محدودا – لنقل واحد لمئة – هل على الحكومات أن تفعل ما بوسعها لتحاشي الخطر؟ وما الاحتمال الذي يوجب اتخاذ الاحتياطات: عشرة بالمئة؛ واحد بالمئة؛ خمسون بالمئة؟ وما الاحتياطات الواجب اتخاذها بالضبط؟ تدمير النيزك؛ أم حرفه عن مساره؛ أم إعادة توطين السكان بعيداً عن الموقع المحتمل للارتطام؟ هل يجب أن يتم تعويض السكان؛ ووفق أي معايير؟

وفضلا عن ذلك، ثمة اعتبارات وزوايا أخرى عديدة. فكر بشكل ابتكاري حول الاحتمالات وناقشها.

المقترح الثاني: أنظمة الدفاع الأرضي

نواصل مع مثال النيزك: وصلت في موعدك لمؤتمر صحفي لناسا حيث ذكر أحد مسؤولي الوكالة أن احتمال ارتطام النيزك "أبوفيس"، وطوله 300 مترا، بالأرض نسبته 1 إلى 37، وأن التاريخ المتوقع لذلك الارتطام هو الثالث عشر من أبريل/نيسان بالعام 2015، وأن على الدول أن تعمل على منع تلك الكارثة.

المهمة الأولى: ضع قائمة بالمعلومات العلمية الأساسية اللازمة لمقالك (أين الارتطام؟ الآثار المحتملة لذلك الارتطام، ويشمل ذلك قطر الدائرة التي سيحدث الارتطام عند مركزها، وفرص تعرض أماكن آهلة بالسكان للخطر؟)

المهمة الثانية: ضع قائمة بقضايا السياسة العلمية التي تستطيع تناولها في مقالك (هل سيكون السلاح النووي ضرورياً؟ أي البلدان سيقود الدفاع الأرضي ضد الخطر المحدق؟)

المهمة الثالثة: بناءاً على قائمة أسئلتك، مع من من المسؤولين/الباحثين ستتحدث؟

المهمة الرابعة (مفيدة، ولكن ليست ضرورية!): قدم إجابات مُتخيلة للأسئلة السابقة واكتب موضوعاً من عدة مئات من الكلمات موجهة إلى الجمهور (أو المنفذ الإعلامي) الذي تختار.

المقترح الثالث: مؤتمر صحافي من الخيال

تخيل أن جامعة بكين تعقد مؤتمراً صحافياً لتعلن عن أخبار هامة مفادها أن أحد أساتذتها قد اكتشف طريقة لتحويل عنصرين خفيفين رخيصين نسبيا (الكوبالت والتيليريوم) إلى الذهب. وقالت الجامعة أن الاكتشاف نتيجة مصادفة، تنبه لها باحث خلال إجرائه تجارب روتينية تتم فيها قذف ذرات الكوبالت بذرات ثقيلة متنوعة بغرض استكشاف نتائح هذه التصادمات.

وأعلنت الجامعة في المؤتمر الصحافي كذلك أن الطريقة الجديدة مجدية اقتصادياً، وأنها تقدمت بطلب للحصول على براءة اختراع لهذا الكشف كطريقة مبتكرة لإنتاج الذهب، كما أنشأت شركة للاستفادة من الاكتشاف تجاريا.

عمّ ستسأل المتحدث باسم الجامعة خلال المؤتمر؟

بعض الأمور التي تقفز للذهن بشأن ذلك:

من الذي سوف يمتلك براءة الاختراع؟

كيف ستستخدم الجامعة عوائد هذا الاكتشاف؟

هل تم التحقق من كفاءة الطريقة الجديدة في مختبر مستقل؟

مع من ستتحدث لدى عودتك لصحيفتك أو مجلتك؟

فكر في جمهورك:

ما الذي يرغب قراؤك في معرفته؟

من الخبراء الموضوعيون الذين ستتصل بهم؟ متخصصو الفيزياء؟

هل مفيد الاتصال بممثل لإحدى منظمات تجارة الذهب، الذي قد يقول بأن زيادة المعروض من الذهب – على أثر التقنية الجديدة – قد يؤدي لانخفاض أسعاره؟

هل مفيد الاتصال بممثلين لشركات توريد الكوبالت والتيليريوم، والذين سيتأثرون إيجابا بالتقنية الجديدة؟

أخيرا (مفيد ولكن ليس ضروريا): تخيل تعليقات واقتباسات من الضيوف الافتراضيين في الأسئلة السابقة واكتب مقالا من بضع مئات من الكلمات.

المقترح الرابع: الحوارات الصحافية والكتابة حول السياسات العلمية

اقرأ البيان الصحافي التالي من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حول أداء الصين في الابتكار العلمي والتقني. ويخلص التقرير إلى أنه لا يزال أمام الصين شوط كبير لتقطعه قبل أن تبني نظاما وطنيا حديثا يدعم الابتكار ويستفيد منه. http: //www.olis.oecd.org/olis/2007doc.nsf/809a2d78518a8277c125685d005300b2/ea2542c4ef366970c12573440033787b/$FILE/JT03231155.PDF

تذكر أن هذا بيان صحافي. فكر في كيفية تحويل البيان إلى مقال صحافي. وخلال التفكير، حاول الإجابة على الأسئلة التالية:

1. إن كنت قد عزمت على كتابة مقال خبري قصير، حدد المعلومات الناقصة، ومن تحتاج للقائه لتُحصّل هذه المعلومات. وصِغ أسئلة الحوار بناءا على ذلك.

مدخل مقترح: غالبا ستجد أن البيان الصحافي قد لخص المحتوى الأساسي للتقرير. ولكن مقالك يجب أن يذهب لأبعد من ذلك. فعليك مثلا أن تصف بشيء من التفصيل واحدا على الأقل من إخفاقات الصين في مجال الابتكار العلمي والتكنولوجي، مثلا، الإخفاق في الالتزام بمعايير عالية في مجال البحث العلمي. فإذا تمكنت من التحاور مع واحد أو أكثر من مؤلفي التقرير، اطلب منهم توضيحا أكثر حول ذلك الإخفاق الذي ستركز عليه في مقالك.

من المفيد أيضا أن تسعى للحصول على رأي مستقل، ربما من باحث صيني مختص بالسياسات العامة. أخيرا، إن توافرت لك فسحة من الوقت، تحدث مع باحثين صينيين ورجال أعمال ليعقبوا على التقرير.

2. وقد ترغب في كتابة مقال مطول حول ما جاء بتقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بسبب أحد السيناريوهات التالية:

* سيناريو (أ): أن هذا التقرير أول من نوعه ، إذ تجريه منظمة دولية بناءا على طلب من الحكومة الصينية (تحديدا، وزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية).

* سيناريو (ب): أن ما جاء بالتقرير مبني على معلومات وفرها مركز أبحاث (think tank) صيني، وهو مؤسسة شبه حكومية. صحيح أن ذلك المركز تعاون في السابق لإنجاز تقارير عن الصين، ولكن لم يصل أيها لمستوى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

* سيناريو (ج): أن ما جاء بالتقرير مبني على معلومات وفرها مركز أبحاث صيني محلي، ولكن باحثاً كبيراً قال إن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لم تستخدم تلك المعلومات بشكل صحيح.

* سيناريو (د): أن وزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية شجبت تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية على أساس أنه بالغ في وصف المشكلات التي تواجه منظومة العلوم في الصين.

* سيناريو (هـ): بعد عشرة أيام من إصدار التقرير، تراجعت الإدارة المسؤولة عن تقرير الصين لدى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية عن بعض نتائجه الرئيسية، ورفضت ذكر أسباب لذلك.

حدد سيناريو (أو أكثر) يتسق مع تصورك لمقالك، ثم اذكر كيف ستتصرف في السيناريوهات التي وقع عليها اختيارك. حدد الأشخاص المناسبين لتحاورهم، واختر منها تصريحات معقولة تناسب هذا التدريب. استخدم هذه المادة لتحدد إطار المقال المطول الذي تروم كتابته، وبما يناسب نوعية القراء للصحيفة أو المنفذ الإعلامي الذي تعمل به.

مدخل مقترح: بداية ليست ثمة حل واحد أو وصفة ثابتة. ولكن أيا كانت السيناريوهات التي ستختار، يجب أن تكون متسقة مع خطتك لمقالك. فمثلا، إن كنت قد عزمت على أن تضمن مقالك وصفا مفصلا للتقرير، فإن السيناريوهين (أ) و(ب) أفضل الخيارات لأنهما يتيحان المقارنة، عبر الحوارات الصحافية، بين تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية من ناحية والتقارير المحلية الصينية السابقة عليه من ناحية أخرى. ويمكن أن تشمل هذه المقارنة المحتوى والتنظيم والطرائق المتبعة والخلاصات في كل من التقريرين. وستحتاج حينها للتحاور مع مؤلفي تقرير المنظمة، وكذلك للتحاور مع باحثين وعلماء صينيين، مع التركيز على الكيفية التي يختلف بها التقرير عن سابقيه. ومهم أيضا اللقاء بمسؤولي وزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية الذي عهدوا بالتقرير إلى مؤسسة التعاون الاقتصادي والتنمية، لتسألهم لماذا أوكلوا مهمة إنجاز التقرير لمنظمة دولية وليس منظمة محلية.

ولدى حصولك على المعلومات اللازمة من مصادر مختلفة على الوجه المبين أعلاه، يمكنك أن تنظم مقالك على النحو التالي:

* الجزء الأول: حدد النتائج الرئيسية لتقرير مؤسسة التعاون الاقتصادي والتنمية.

الجزء الثاني: اقتبس تصريحا حول دور المعلومات التي قدمها مركز الأبحاث الصيني في إنجاز التقرير.

* الجزء الثالث: اقتبس تصريحا حول التقارير السابقة التي أنجزتها مراكز أبحاث صينية.

* الجزء الرابع: اقتبس تصريحا لأحد المسئولين حول سبب إسناد البحث لجهة خارجية وليس لجهة محلية كما حدث في السابق.

* الجزء الخامس: ما الفروق الجوهرية بين البحوث السابقة وتقرير مؤسسة التعاون الاقتصادي والتنمية.

* الجزء السادس: اقتباسات ختامية حول جدوى تقرير مؤسسة التعاون الاقتصادي والتنمية.

أما إذا اخترت سيناريوهات أخرى من المقترحة أعلاه، فربما يكون الأفضل أن تكتب مقالا مطولا يثير الأسئلة حول تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، أو يستقصي خلفيات إنشاء التقرير. أيا كان اختيارك، مهم أن تدرس بحرص شديد أوجه الاختلاف بين تقرير المنظمة والتقارير (الصينية) السابقة. وستدلك هذه الاختلافات عندئذ على المسار الذي تستطيع اتخاذه في تطوير مقالك.

مثلا، لو اخترت السيناريو (ج)، يجب أن تتوافر لديك حوارات صحافية مطولة توثق الطريقة التي أساءت بها المنظمة استخدام المعلومات من المركز الصيني. ثم عليك بعدئذ أن تعود لمؤلفي تقرير المنظمة لتسألهم عن الأسباب خلف هذه الاختلافات الواضحة بين تقريرهم والتقارير السابقة. لا تبدأ في كتابة المقال إلا إذا وجدت أن ثمة اختلافات جوهرية بين تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والتقارير السابقة عليه. أما إذا كانت الاختلافات هينة، وناتجة عن تفاوت في طرق تسجيل بعض الإحصاءات، فربما لا يستدعي الأمر عندئذ أن تفرد له مساحة صحافية.

فإذا اخترت السيناريو (د)، فإن مقالك يجب أن يركز على أسباب رفض وزارة العلوم والتكنولوجيا للتقرير (وهي الجهة التي أوكلت لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية مهمة تأليف التقرير). وربما يقودك هذا الخط لاكتشاف بعض الخبايا حول التقرير إذا تمكنت من التحدث مع أشخاص من داخل أي من المؤسستين (الوزارة أو المنظمة).

فإذا اخترت السيناريو (هـ)، فإن عليك أن تعرف بأكبر قدر من اليقين سبب تراجع المنظمة عن بعض خلاصات التقرير: هل كان ذلك بسبب أخطاء فنية في إنشاء التقرير أم بسبب ضغوط من وزارة العلوم الصينية؟ فإن لم يكن التراجع بسبب أخطاء فنية (وغالبا لن تكون هذه) فتلك محطة انطلاق جيدة لمقالك. لا تأل جهدا في الوصول للأسباب الحقيقية للتراجع عن بعض النتائج، واستعن بمصادرك من الباحثين المختصين بالسياسات العامة، إذ أن أنباء التقرير ستكون غالبا بلغتهم خلال فترة إعداده.

الصفحة الرئيسية للدورة الإلكترونية | أسئلة التعلم الذاتي | إجابات أسئلة التعلم الذاتي | مقترحات ختـامية